النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: وأذن في الناس بالحج

    Untitled Document
  1. #1
    مساهم
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    الدولة : غريب في داري
    المشاركات : 72

    افتراضي وأذن في الناس بالحج

    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
    سبحان القائل في كتابه ( وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله على ما رزقهم من بهيمة الأنعام ) سوره الحج

    فالحج لغة
    القصد لمن تعظمه

    والحج في اصطلاح الفقهاء
    هو التعبد لله تعالى في أداء مناسك الحج على وفق ما جاء في الكتاب والسنة

    حكمه
    ركن من أركان الإسلام ، وفرض من فروضه ،قال أهل العلم إن قول الله تعالى﴿ وَللهِ عَلَى النَّاسِ ﴾ كلمة على هذه تفيد معنى الإيجاب فلا يكاد يوجد لفظ على الناس إلا على الإيجاب, كما أشار إلى ذلك الإمام ابن خزيمة في صحيحه؛ فقد أشار إلى أن كلمة على هذه تكون على الإيجاب لا على الاستحباب, وقوله تعالى: ﴿ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ ﴾

    روي عن ابن عباس أنه قال
    ومن زعم أنه ليس بفرض فهذا يدل على كفره. وكل من جحد ما هو معلوم من الدين بالضرورة فإنه يكون كافراً
    وهل يكفر من ترك الحج تكاسلاً وتهاوناً؟ عامة أهل العلم وهو الذي عليه الفتوى أن تارك الحج تهاوناً وكسلاً لا يكفر, ودل ذلك أن الزكاة أعظم من الحج فهي قرينة الصلاة في كتاب الله تعالى وقد قال النبي -صلى الله عليه وسلم في مانع الزكاة (ثم يرى سبيله إما إلى الجنة وإما إلى النار) قال أهل العلم: فإن كان ذلك في الزكاة فإن الحج من باب أولى. و الدليل من الكتاب قوله تعالى "ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلاً ومن كفر فإن الله غني عن العالمين"

    واتفق على فرضية الحج أهل العلم فقد نقل ابن المنذر والنووي وابن عبد البر وابن تيمية وابن حجر وابن حزم في مراتب الإجماع وغيرهم كثير كثير؛ ذكروا كلهم الإجماع على أن الحج واجب في العمر مرة

    وصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال
    بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج بيت الله الحرام لمن استطاع إليه سبيلاً"، وقد أجمعت الأم على فرضيته وركنيته.

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال
    خطبنا رسول الله النبي صلى الله عليه وسلم فقال: أيها الناس قد فرض الله عليكم الحج فحجوا. فقال رجل: أكل عام يا رسول الله؟ فسكت حتى قالها ثلاثاً. فقال رسول الله النبي صلى الله عليه وسلم: لو قلت نعم لوجبت، ولما استطعتم" رواه مسلم

    وورد في فضل الحج أحاديث كثيرة، وآثار عديـدة منهـا
    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال "سئل رسول الله النبي صلى الله عليه وسلم: أي الأعمال أفضل؟ قال: إيمان بالله ورسـوله. قيل: ثم مـاذا ؟ قال: الجهاد في سبيل الله، قيل: ثم ماذا ؟ قال: حج مبـرور." متفق عليه
    وقال أبو هريرة كذلك: سمعت رسول الله النبي صلى الله عليه وسلم يقول "من حج فلم يرفث، ولم يفسق، رجع كيوم ولدته أمه" متفق عليه

    وعن عائشة رضي الله عنها
    أن رسول الله النبي صلى الله عليه وسلم قال "ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبداً من النار من يوم عرفة " رواه مسلم

    وعن عائشة رضي الله عنها قالت
    قلت يا رسول الله نرى الجهاد أفضل الأعمال ، أفلا نجاهد ؟ فقال : لكن أفضل الجهاد حج مبرور . رواه البخاري وغيره وابن خزيمة في صحيحه ولفظه قالت : قلت يا رسول الله هل على النساء من جهاد ؟ قال : عليهن جهاد لا قتال فيه ... الحج والعمرة

    وعن عبد الله يعني ابن مسعود رضي الله عنه قال
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "تابعوا بين الحج والعمرة ، فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب والفضة ، وليس للحجة المبرورة ثواب إلا الجنة" رواه الترمذي وقال حسن صحيح ، ورواه ابن حبان وابن خزيمة في صحيحيهما .

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الحجاج والعمار وفد الله ، إن دعوه أجابهم ، وإن استغفروه غفر لهم " رواه النسائي ، وابن ماجة ، وابن خزيمة وابن حبان في صحيحيهما

    وعن بريدة رضي الله عنه قال
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " النفقة في الحج كالنفقة في سبيل الله بسبعمائة ضعف " رواه أحمد بإسناد حسن ورواه البيهقي والطبراني في الأوسط .
    وفيهما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة )

    وعن الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم
    من طاف بهذا البيت أسبوعا يعني سبعا فأحصاه كان كعتق رقبة، لا يضع قدما ولا يرفع أخرى إلا حط الله عنه بها خطيئة، وكتب له بها حسنة صححه الشيخ الالباني

    قوله صلى الله عليه وسلم
    (لا أهل يعني لبى مهل ولا كبر مكبر قط إلا بشر بالجنة ) صححه الالباني

    وقوله صلى الله عليه وسلم
    (لا ترفع إبل الحاج رجلا ولا تضع يدا إلا كتب الله له بها حسنة،أو محا عنه سيئة، أو رفع له درجة ) صححه الالباني

    وقوله صلى الله عليه وسلم
    ( خروجك من بيتك تؤم البيت الحرام، فإن لك بكل وطأة تطؤها راحلتك يكتب الله لك بها حسنة، ويمحوعنك بها سيئه. وأما وقوفك بعرفة، فإن الله عز وجل ينزل إلى السماء الدنيا فيباهي بهم الملائكة، فيقول: هؤلاء عبادي جاءوا شعثا غبرا من كل فج عميق، يرجون رحمتي ويخافون عذابي، ولم يروني، فكيف لو رأوني؟ فلو كان عليك مثل رمل عالج، أو مثل أيام الدنيا، أو مثل قطر السماء ذنوبا غسلها الله عنك. وأما رميك الجمار فإنه مدخور، وأما حلقك شعرك فإن لك بكل شعرة تسقط حسنة، فإذا طفت بالبيت خرجت ذنوبك كيوم ولدتك أمك ) صححه الالباني

    هذا الفضل لمن صدقت وصلحت نيته، وطهرت سريرته، وصحت متابعته لرسول الله النبي صلى الله عليه وسلم.
    واعلم أن الحج يهدم ما قبله من الذنوب

    فقد جاء عمرو بن العاص ليعلن إسلامه فقال لرسول الله صلى الله عليه وسلم أبسط يمينك لأبايعك، فبسط الرسول صلى الله عليه وسلم ، فقبضها عمرو، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم ما لك يا عمرو؟ قال: أردت أن أشترط، قال، تشترط ماذا ؟ قال: أن يغفر لي، قال (أما علمت يا عمرو أن الإسلام يهدم ما قبله، وأن الهجرة تهدم ما كان قبلها، وأن الحج يهدم ما كان قبله)

    وذهب ابن المنذر وجماعة من أهل العلم إلى أن الحج المبرور يكفر الذنوب لعموم النصوص
    وورد في التحذير، من التهاون في تأخير الحج، أوتركه أحاديث تحث على تعجيل أداء هذه الفريضة لمن استطاعها، وتنهى وتحذر من التهاون فيها

    خرج الإمام أحمد عن ابن عباس رضي الله عنهما يرفعه" تعجلوا الحج "
    وقال الرسول الكريم صلى الله علية و سلم
    " إن الله يقول : إن عبدا أصححت له جسمه ، و وسعت عليه في المعيشة ، تمضي عليه خمسة أعوام لا يفد إلي لمحروم " صححه الالباني في السلسلة

    وعن الفضل "من أراد الحج فليتعجل، فإن أحدكم لا يدري ما يعرض له"،

    وقال عمر عمن وجب عليه الحج ولم يحج: "إن شاء فليمت يهودياً أونصرانياً"

    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
    (من لم تحبسه حاجة ظاهرة أو مرض حابس أو سلطان جائر ولم يحج فليمت إن شاء يهوديا وإن شاء نصرانيا ) حديث حسنه المنذري

    وعن عمر بن الخطاب قال : من أطاق الحج فلم يحج , فسواء عليه مات يهوديا أو نصرانيا صححه احمد شاكر
    وإن المرء ليعجب أشد العجب من حرص السلف على عدم تفويت حج بيت الله الحرام في سنة من السنين، وكيف يفوت ذلك وهو يعلم عظيم الأجر والجزاء لمن حج البيت الحرام

    فهذا عبد الله بن عمر رضي الله عنهما يقول عنه تلميذه نافع: سافرت معه بضعاً وثلاثين حجة وعمرة

    وهذا الحسن بن علي رضي الله عنه حج خمس عشرة مرة

    ويقول سعيد بن المسيب رحمه الله حججت أربعين حجة

    وروى سليمان بن أيوب: سمعت سفيان بن عيينة يقول: شهدت ثمانين موقفا
    و
    لو ذهبنا نستقرأ سيرهم في ذلك لطال المقام فأين أولئك المثبطون عن أداء هذه الشعيرة
    إن المتأمل لحال الحج في هذا الزمان ليصدق عليه إلا من رحم الله أنه حج الأبدان لا حج القلوب حركات وتنقلات وتمتمات يفعلها الإنسان بلا شعور ولا إحساس، يذهب الإنسان ويعود بالنفس التي ذهب بها لم يتغير منه شيء، وكأن شيئاً لم يكن

    قال رجل لابن عمر: ما أكثر الحجاج؟ فقال ابن عمر: ما أقلهم، ثم رأى رجلاً على بعير على رجل رث، خطامه حبل فقال: لعل هذا

    وقال شريح: الحاج قليل والركبان كثير، ما أكثر من يعمل الخير ولكن ما أقل الذين يريدون وجهه

    قال الجريري: أحرم أنس بن مالك من ذات عرق، فما سمعناه متكلماً إلا بذكر الله حتى رحل، قال له يا ابن أخي هذا الإحرام

    وقال سفيان بن عيينة رحمه الله حج علي بن الحسين رحمه الله فلما أحرم واستوت به راحلته اصفر لونه وارتعد، ولم يستطع أن يلبي فقيل له: ما لك لا تلبي؟ فقال أخشى أن يقال لي لا لبيك ولا سعديك، فلما لبى غشي عليه

    وقال منصور: كان شريح إذا أحرم كأنه حية صماء

    وقال شجاع بن الوليد: كنت أحج مع سفيان، فما يكاد لسانه يفتر من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ذاهباً راجعاً

    وقال ضمرة بن ربيعة: حججنا مع الأوزاعي سنة خمسين ومائة، فما رأيته مضطجعاً في المحمل في ليل ولا نهار قط، كان يصلي، فإذا غليه النوم استند إلى القتب

    وحج مسروق بن الأجدع فلم ينم إلا ساجداً حتى رجع
    وهذا بكر بن عبد الله المزني الإمام القدوة قال ابنه: سمعت إنساناً يحدث عن أبي أنه كان واقفاً بعرفة، فرفع رأسه فقال: لولا أني فيهم لقلت قد غفر لهم.

    قال الذهبي: كذلك ينبغي للعبد أن يزري على نفسه ويهضمها

    وقال أبو الفرج الاسفراييني: كان الخطيب البغدادي معنا في الحج، فكان يختم كل يوم ختمة قراءة ترتيل، ثم يجتمع الناس عليه وهو راكب يقولون حدثنا، فيحدثهم


    ما حكم من أخر الحج بدون عذر وهو قادر عليه ومستطيع ؟
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
    من قدر على الحج ولم يحج الفريضة وأخره لغير عذر، فقد أتى منكراً عظيماً ومعصية كبيرة ، فالواجب عليه التوبة إلى الله من ذلك والبدار بالحج ؛ لقول الله سبحانه
    ( ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن غني عن العالمين) آل عمران/97
    ولقول النبي صلى الله عليه وسلم
    " بني الإسلام على خمس : شهادة ألا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت" متفق على صحته ) خ/ 8 ، م/ 16 )
    ولقوله صلى الله عليه وسلم لما سأله جبرائيل عليه السلام عن الإسلام، قال
    " أن تشهد ألا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ، وتقيم الصلاة ، وتؤتي الزكاة ، وتصوم رمضان ، وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلا " أخرجه مسلم في صحيحة (8) ، من حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه
    والله ولي التوفيق . ا.هـ .
    من مجموع فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ: عبدالعزيز بن باز رحمه الله ) 16 /359 )


    وكما هو واضح من مما ورد في الأحاديث السابقة الذكر والاثار هو الحث و التعجل في أداء هذه الفريضة وعدم التهاون فيها أو تأجيلها
    اسأل الله العظيم رب العرش الكريم إن يعينني ويعينكم على أدائها خالصة لوجهه وفق السنة الصحيحة
    و الحمد لله رب العالمين
    [COLOR="Black"]عن أبي هريرة رضي الله عنه قال
    لا أزال أحب بني تميم بعد ثلاث سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولها فيهم
    ( هم أشد أمتي على الدجال )
    وكانت منهم سبية عند عائشة ، فقال : ( أعتقيها ، فإنها من ولد إسماعيل )
    وجاءت صدقاتهم ، فقال ( هذه صدقات قوم ، أو : قومي ) صححة الالباني

    COLOR]

  2. Untitled Document
  3. #2
    باحث الصورة الرمزية بوحمدان الخالدي
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    الدولة : لامكان لا وطن
    المشاركات : 1,779

    افتراضي

    اللهم اكتب لنا الحج هذا العام وكل عام
    جزاك الله خير اخوي جباره

  4. Untitled Document
  5. #3
    باحث الصورة الرمزية الخياط
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    المشاركات : 1,128

    افتراضي

    النية موجودة ان شاءالله

    جزاك الله خير اخى جبارة

    تحياتى

    تموت الاسود فى الغابات جوعا ولحم الضأن تاكله الكلاب

  6. Untitled Document
  7. #4
    عضو اتحاد كتاب الساحل الصورة الرمزية وليد جابر آل بوخلف
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    الدولة : عرب الساحل
    المشاركات : 3,815

    افتراضي

    امين يا رب العالمين و كذالك النيمه موجوده و الله يكتب لنا ان شاءالله

    جزاك الله اخير جباره و ان شاءالله في ميزان حسناتك

    آه على ذيك الديار محلاها / يازين عربها ويا بخت من جاها
    ليتك تشوف اجبالها مع سماها / اطيور و ابرك حول مرعاها
    يمن قوم المناصير و نصاها / و ازبن على المالكي ونخاها
    وجعل عيني ما تبكي تميم واسلاها / أهل الكرم و الخير شرواها
    ويا خوي لا تنسى شهوانها / هاجري عينه للضيف يصخاها
    سافر وبكي على لنجه ونعى لها / بعد عزها جاها لعجمي و شانها
    ::::

  8. Untitled Document
  9. #5
    مشرفة التراث الصورة الرمزية الظبيانية
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    المشاركات : 1,753

    افتراضي


    الحمدلله حجية مره و اذا الله كتب بحج مره ثانيه

    جزاك الله خير اخوي

  10. Untitled Document
  11. #6
    عضوة اللجنه الاعلاميه للساحل الصورة الرمزية عبير دبي
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    الدولة : دبي دار الحي
    المشاركات : 1,291

    افتراضي

    الحمد لله حجيت ولو الله كتب مره ثانيه اسير وهم خاطري أسير مره ثانيه

    يزاك الله خير على الطرح ومشكور ماقصرت وبارك الله فيك
    رفاق الخير (هم )..
    تصطفيهم عن غيرهم.. صادقون هم معك..
    يمرون كنسمة فجر ندية.. يزينون دنياك بأشياء عطرية..
    تتمنى الكثير لهم .. ولا تعرف لما الحب دوما باتجاههم..
    ومع بزوغ الفجر ونبض النهار .. لا تملك إلا الدعاء لهم..

  12. Untitled Document
  13. #7
    مساهم
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    الدولة : غريب في داري
    المشاركات : 72

    افتراضي

    الحمد لله و الصلاه و السلام على رسول الله

    جزاكم الله خير على المرور

    آميين و الله يتقبل منكم
    [COLOR="Black"]عن أبي هريرة رضي الله عنه قال
    لا أزال أحب بني تميم بعد ثلاث سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولها فيهم
    ( هم أشد أمتي على الدجال )
    وكانت منهم سبية عند عائشة ، فقال : ( أعتقيها ، فإنها من ولد إسماعيل )
    وجاءت صدقاتهم ، فقال ( هذه صدقات قوم ، أو : قومي ) صححة الالباني

    COLOR]

  14. Untitled Document
  15. #8
    مساهم الصورة الرمزية الدروازه
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    الدولة : بلادی المقام
    المشاركات : 29

    افتراضي

    جزاك الله خير اخوي جباره علي الموضوع الجميل

  16. Untitled Document
  17. #9
    مساهم
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    الدولة : غريب في داري
    المشاركات : 72

    افتراضي

    الحمد لله و الصلاه و السلام على رسول الله


    جزاك الله خير على المرور
    [COLOR="Black"]عن أبي هريرة رضي الله عنه قال
    لا أزال أحب بني تميم بعد ثلاث سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولها فيهم
    ( هم أشد أمتي على الدجال )
    وكانت منهم سبية عند عائشة ، فقال : ( أعتقيها ، فإنها من ولد إسماعيل )
    وجاءت صدقاتهم ، فقال ( هذه صدقات قوم ، أو : قومي ) صححة الالباني

    COLOR]

  18. Untitled Document
  19. #10
    مساهم
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    الدولة : غريب في داري
    المشاركات : 72

    افتراضي

    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله

    روى عن ابن عمر رضي الله عنهما
    قال كنت جالسا مع النبي صلى الله عليه وسلم في مسجد منى فأتاه رجل من الأنصار ورجل من ثقيف فسلما ثم قالا يا رسول الله جئنا نسألك فقال إن شئتما أخبرتكما بما جئتما تسألاني عنه فعلت وإن شئتما أن أمسك وتسألاني فعلت فقالا أخبرنا يا رسول الله فقال الثقفي للأنصاري سل فقال أخبرني يا رسول الله
    فقال جئتني تسألني عن مخرجك من بيتك تؤم البيت الحرام وما لك فيه وعن ركعتيك بعد الطواف وما لك فيهما وعن طوافك بين الصفا والمروة وما لك فيه وعن وقوفك عشية عرفة وما لك فيه وعن رميك الجمار وما لك فيه وعن نحرك وما لك فيه مع الإفاضة فقال والذي بعثك بالحق لعن هذا جئت أسألك
    قال فإنك إذا خرجت من بيتك تؤم البيت الحرام لا تضع ناقتك خفا ولا ترفعه إلا كتب الله لك به حسنة ومحا عنك خطيئة .
    وأما ركعتاك بعد الطواف كعتق رقبة من بني إسماعيل عليه السلام.
    وأما طوافك بالصفا والمروة كعتق سبعين رقبة.
    وأما وقوفك عشية عرفة فإن الله يهبط إلى سماء الدنيا فيباهي بكم الملائكة يقول عبادي جاؤوني شعثا من كل فج عميق يرجون جنتي.
    فلو كانت ذنوبكم كعدد الرمل،
    أو كقطر المطر،
    أو كزبد البحر لغفرتها،
    أفيضوا عبادي مغفورا لكم ولمن شفعتم له.
    وأما رميك الجمار فلك بكل حصاة رميتها تكفير كبيرة من الموبقات.
    وأما نحرك فمذخور لك عند ربك.
    وأما حلاقك رأسك فلك بكل شعرة حلقتها حسنة ويمحى عنك بها خطيئة .
    وأما طوافك بالبيت بعد ذلك فإنك تطوف ولا ذنب لك .
    يأتي ملك حتى يضع يديه بين كتفيك فيقول اعمل فيما تستقبل فقد غفر لك ما مضى .

    قال العلامة الألباني : حسن في الترغيب والترهيب

    [COLOR="Black"]عن أبي هريرة رضي الله عنه قال
    لا أزال أحب بني تميم بعد ثلاث سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولها فيهم
    ( هم أشد أمتي على الدجال )
    وكانت منهم سبية عند عائشة ، فقال : ( أعتقيها ، فإنها من ولد إسماعيل )
    وجاءت صدقاتهم ، فقال ( هذه صدقات قوم ، أو : قومي ) صححة الالباني

    COLOR]

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •