النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الشيخ محمد بن حسن المرزوقي احدابرز اعلام قطر التاريخية

    Untitled Document
  1. #1
    خاطر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    المشاركات : 3

    افتراضي الشيخ محمد بن حسن المرزوقي احدابرز اعلام قطر التاريخية

    هذه سيرة مختصرة عن أحد أعلام قطر الذين خدموا الدعوة في عهد مؤسس الدولة الشيخ قاسم بن محمد آل ثاني رحمه الله وابنه الشيخ عبد الله رحمه الله، ذلكم هو الشيخ محمد بن حسن المرزوقي رحمه الله والذي كان بحق علم الدعوة السلفية في شرق الجزيرة العربية في زمنه كما يقول مؤرخ الجزيرة الشيخ حمد الجاسر رحمه الله، وللشيخ المرزوقي شهرته وصيته الذائع في زمانه في كل من قطر الخليج ونجد، ولعل ظروف الفقر وانشغال الناس بتحصيل المعاش وما يسد الرمق إثر وفاة الشيخ كانت من أهم الأسباب وراء عدم الاهتمام بتدوين ونشر آثار الشيخ وسيرته رحمه الله، لذا رأيت لزاما علي وقد هيأ الله لي الوقوف على مآثره وسيرته العطرة أن أنقل شيئا من عبقها وأريجها مذكرا نفسي وعموم إخواني من أهل قطر والخليج خاصة والمسلمين عامة تخليدا لذكر مثل هذا العلم الذي عاش فوق تراب هذا البلد الطيب – قطر- ردحا من الزمن حاملا لواء السنة والعقيدة الصحيحة قامعا كل بدعة وضلالة في الدين رحمه الله رحمة واسعة وجمعنا به مع العلماء الربانيين والدعاة المخلصين في جنات ونهر في مقعد صدق عتد مليك مقتدر، وهذا أوان البدء في سرد سيرة الشيخ المرزوقي ومواقفه، فأقول وبالله أستمد العون والتوفيق:
    هو الشيخ الرحالة العالم الجليل والشاعر النحرير محمد بن حسن بن أحمد المرزوقي، وهو ينتمي إلى قبيلة المرازيق التي ترجع إلى قبيلة العجمان العربية ولا أدل على ذلك من قوله في إحدى منظوماته:

    وناظمها ذو الفقر ذاك محمد= سلالة مرزوق وقد ألف الكرا
    إلى قطر يعزى وذاك عرينه= وقد حل قدما من محافلها الصدرا

    ولد رحمه الله بمدينة الوكرة جنوب قطر أواسط الفترة الأخيرة من القرن الثالث عشر الهجري، ونشأ بها ثم انتقل إلى الأحساء وقد كانت آهلة بالعلم والعلماء على المذاهب الفقهية الأربعة، ثم توجه إلى مكة المكرمة زادها الله شرفا وتكريما ليواصل طلبه للعلم ثم رجع إلى بلده قطر ليستقر به المقام بجوار حاكم قطر الشيخ قاسم رحمه الله الذي هيأ له سكنا بجواره ـ بمنطقة الوسيل ـ وكان يقدمه ليؤمهم في الصلوات والدروس وكان الشيخ المرزوقي يزاول مع الإمامة مهنة الطواشة ( وهي تجارة اللؤلؤ) التي كانت رائجة في الخليج العربي ذلك الوقت، و قد دام على ذلك حتى وافى الأجل الشيخ قاسم رجمه الله والذي أوصى بالشيخ المرزوقي خيرا وقدر له مبلغا ماليا كما جاء ذلك ضمن وصايا الشيخ قاسم رحمه الله، وقد رثاه الشيخ المرزوقي بالأبيات التالية، والتي قدم لها المرزوقي بقوله:

    هذه المرثية في قاسم بن ثاني رئيس قطر لمحمد بن حسن المرزوقي القطري في رمضان عام 1331هـ :

    "لما غاب بدر المجد والهدى، وغاض بحر المكارم والندى بموت الأمير الأمجد والإمام الأوحد ذي الفضل الجزيل والمجد الأثيل قاسم بن ثاني في 15 شهر شعبان من ليلة الجمعة عام 1331هـ، رثاه خله القريب وصديقه الغريب، المذكور أعلاه سلمه الله وتولاه:

    أيا عين فابكي واسكبي العبرات =وجودي بقان اللون لا الدمعات
    لعل فؤادي ثم ينجو من الردى =ويذهب وسواسي لدى الصلوات
    أيا نفس فابكي من يقاسمك العنى= يبادر من ناواك بالهلكات
    نديمك من دون الأنام فاندبي= إذا لم تموتي فاسبلي العبرات
    فيا عين لا تبكي على فقد هالك= سوى قاسم بالدمع والزفرات

    إلى أن يقول:

    شهادة توحيد تكررها له= وتسألنا هل جاء وقت صلاة
    وهل أكلوا ضيفي وهل لبسوا الكسى= كعادتك الغراء قبل ممات
    ولما تولى الحكم الشيخ عبد الله بعد وفاة أبيه الشيخ قاسم -رحمهما الله- كان المرزوقي يحظى بمكانة خاصة عند الشيخ عبد الله –رحمه الله-، وقد كتب الشيخ المرزوقي قصيدة يمدح فيه الشيخ عبد الله وقد ذكرها الشيخ عبد الرحمن الدرهم –رحمه الله- في كتابه نزهة الأبصار يقول في مطلعا:
    تدوم بالعز والإقبال والظفر في نعمة الله تبقى مدة العمر
    إلى أن قال:
    وأفصحت بلسان الحال قائلة= وفي ابن قاسم عبد الله بالظفر
    أعني ابن ثان من سارت بسيرته الـ= الركبان تمدحه في البدو والحضر

    وعن عقيدة الشيخ المرزوقي فقد كانت سلفية خالصة وكان شديد الدفاع عنها وقد رد على بعض العلماء الذين خالفهم في بعض مواضيع العقيدة من أمثال يوسف النبهاني الذي ألف قصيدة في مهاجمة العقيدة السلفية و أعلامها والذين ذكر من بينهم شيخنا المرزوقي حيث قال:

    وفي قطر قد ضل مثل محمد= إلى حسن يعزى وقد أشبه الهرا
    وألف في تضليل الأنام رسالة= فأعظم بها زورا وأعظم بها وزرا
    فهل بعد هذا الزيع يعتب مسلم= إذا خاض من أوصاف تضليله بحرا

    فرد عليه المرزوقي في قصيدة طويلة بلغت ثلاثمائة بيت نقلها الشيخ سليمان الخراشي "ست منظومات في الرد على الصوفي يوسف النبهاني" وقد قدم لها الشيخ المرزوقي بالديباجة التالية:

    " الحمد لله الذي جنبنا زيغ الزائغين وانتحال الجهمية والمشركين والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم النبيين وعلى ءاله وأصحابه الطاهرين أمابعد: ففي سنة 1331هـ رأيت رائية لرافع راية الحزب الشيطاني الملحد الشهير يوسف النبهاني فإذا هي مشتملة على الإفك وخبث الانتحال ومدح الجهمية القبورية الضلال وتكفير العرب الحنابلة النجديين وهجاء أكابر العلماء السلفيين كمحمود شكري ومحمد عبده والأفغاني جمال الدين، إذ تيقنت أنه خاتمة الدجاجلة الثلاثين وأنه من سُمارة الدجال الأعور اللعين فبادرت لنزاله في الميدان ولو أنه الآن في خبر كان ليعلم حزبه أن للدين حماة وأنصارا وأنه ما نال من أسفاره إلا الوزر والعار ولولا حذر العقاب لما حررت له الجواب والله المرجو أن يجزل لي الثواب بقمع هذا الملحد المرتاب اللهم إياك أعبد وإياك أستعين فيما أرجوه وأخافه في أمر الدنيا والدين:

    أقول وباسم الله أفتتـح الأمـرا= وأسأله التوفيق في نظمي الشعرا
    جوابا لمن عادى الهدى ودعاته= لألقمـه صخرا وأدحـره دحـرا
    قبورية من كل قطر تحـزبت =تـؤلف أهـواء وتنشـرها نشـرا

    وهي كما قال مؤرخ الجزيرة الشيخ حمد الجاسر بأنها ذات أسلوب سلس واضح المعنى. حيث سلك الشيخ في قصيدته مسلك الدفاع عن العقيدة الصافية، وعن أئمة الدعوة السلفية، وامتازت بأسلوب السرد التفصيلي حيث تناولت أوضاع العالم الإسلامي وأحواله والتنبيه على بعض التجاوزات في العقيدة و السلوك في المجتمعات الإسلامية.
    ولمكانة الشيخ عند علماء عصره فقد قاموا بالذب عنه والثناء عليه ، مثل الشيخ العلامة سليمان بن سحمان:

    وفي قطر بالحق أضحى محمد =يناضل عن دين الهدى كل من هرا
    وأعلن بالكفر البواح كمن غدا =يحرر في منظومه الكفر والشرا
    وقد غاظ هذا الفدم ما قال جهرة= فلله ما أبدى وما قاله جهرا
    وقد أسهب المأفون بالذم معلنا =لأهل الهدى والفدم ما حقق الأمرا
    وأحسن شيء قاله في نظمه= وكان به أولى وأجدر بل أحرى
    "ومن قلد الشيطان في أمر دينه= ينال به في دينه الخزي والخسرا"

    وكما قام بالذب عنه وعرض شمائله وفضائله الشيخ المؤرخ إبراهم بن عيسى (اشتهر من تلاميذه الشيخ العلامة المفسر عبدالرحمن بن ناصر السعدي، والشيخ عبدالله بن زاحم رئيس محاكم المدينة المنورة، والشيخ عبدالله بن خلف الدحيان علامة الكويت)، حيث قال في معرض قصيدة طويلة بلغت 169 بيت:

    وقولك في الشهم الهمام محمد= أبي حسن يا خب قد أشبه الهرا
    كذبت وقد أخطأت يا عادم الحيا= فإن الفتى والله قد أشبه النمرا
    أتهجو حنيفا طاهرا ذا تورع= يسير على منهاج خير الورى سيرا
    أديبا أريبا متقنا متفننا حسيبا= نسيبا صالحا بارعا حرا

    وأما علاقته بعلماء وحكام عصره فكانت وطيدة يحرص الشيخ على التواصل معهم، إما بالزيارة واللقاء بهم مباشرة أو بالمراسلة بنظما ونثرا، وقد كانت تربطه علاقة قوية بالشيخ العلامة سليمان بن سحمان، حيث قرض الشيخ المرزوقي لأحد كتب بن سحمان كما ذكر الشيخ عبدالرحمن بن قاسم في كتابه "الدرر السنية في الأجوبة النجدية":

    يعزى لفارس ثغر الدين في زمن ابـ =ـن السحمان سامي القدر والبشر
    شهما نبيلا حوى فهما ومعرفة= وشاد برهانه في واضح الخبر
    كم سنة صالحة أحيا رسم دارسها= فصار يحكي سناها ساطع القمر
    وبدعة درست واندك شامخها =والحق يعلو وليل الجهل ذو غير
    كم جاهل جال في الميدان حل به =من مخلب الليث فتكا غير منجبر
    من العراق وشام والحجاز إلى =نجد القصيم وآل الشوم في هجر

    كما أن الشيخ المرزوقي كان يحرص على نشر مؤلفات العلامة بن سحمان حيث قام بطبع عدد من مؤلفات الشيخ على نفقته الخاصة.
    ومن العلماء الذين كانت تربطهم بالشيخ علاقة وطيدة السيد محمود شكري الآلوسي فقد أورد الآلوسي بعض مراسلاته مع الشيخ المرزوقي في كتابه "بدائع الإنشاء" (وهو مخطوط) كما حدثني بذلك الشيخ عمر تهاني.
    كما كانت للشيخ علاقة علمية وطيدة بالعلامة الشيخ عبدالله بن عبداللطيف آل الشيخ ، وأخيه العلامة الشيخ العلامة محمد بن عبداللطيف آل الشيخ، حيث كان الشيخ يتبادل معهم الآراء حول بعض الإشكالات العلمية ، كما كان يستشهد بآرائهم وفتاويهم ـ رحمهم الله ـ ، ويتضح ذلك جليا في خلافه العلمي مع الشيخ حسين بن حسن آل الشيخ حول مسألة تكفير الجهمية، فلمكانة الشيخ عبدالله بن عبد اللطيف وأخيه محمد لدى الشيخ المرزوقي فقد قام بمراسلتهم في شأن هذه المسألة وأقام بإيراد فتواهم فيها في كتابه "اربح الفوائد في أرجح المقاصد" .
    وللشيخ أيضا علاقة وطيدة بالشيخ علي بن محمد المحمود وهو أحد أعلام الشارقة المشهود لهم بالعلم والفضل، فكثيرا ماكان الشيخ يتعمده بالزيارة في مجلسه العامر كلما سنحت له الفرصة لزيارة الشارقة. حيث يقول الدكتور عبدالله الطابور النعيمي وهو يصف مجلس المحمود: "ومن بين هؤلاء العلماء الذين يترددون على مجلس المحمود عالم عرف بثبات العقيدة وقوة الإيمان وكان متشددا في الحق لا يحب إلا لله ولا يبغض إلا لله ذلك الشيخ هو محمد بن حسن المرزوقي".
    ومن الحكام الذين كانت تربطهم به علاقة الشيخ راشد بن احمد المعلا حاكم أم القوين خلال الفترة من 1904 إلى 1924م ، فقد ذكر الشيخ عبد الله المطوع في ترجمته للشيخ راشد: " أن من مواقفه التي لا تفنى مدى الدهر موقفه الذي سطره التاريخ بمداد من نور في الدفاع عن الشيخ محمد بن حسن المرزوقي، وكان هذا الرجل ـ المرزوقي ـ عالما من علماء السلف مدافعا عن العقيدة معاديا لمن خالفها لا تأخذه في الله لومة لائم شديدا على المخالفين وكان الشيخ راشد ـ رحمه الله ـ يحبه وينصره ويقربه يعطيه من الأموال ما يمكنه من طبع كتبه ونشرها.
    وقد كان للشيخ موقف بارز من الانتداب البريطاني الذي فرض في تلك الفترة على المنطقة ، فقد كان الشيخ مترسما عقيدة الولاء والبراء التي تنطلق من قوله تعالى ((يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين))، فاتخذ الشيخ موقف المقاطعة من كل ما يمت إلى هذا الإنتداب بصلة يجاهر بذلك ويدعوا الناس إلى مقاطعتهم فيذكر الدكتور عبدالله الطابور أن الشيخ أثناء زيارته للشارقة " كان حين يمر أمام بيت الوكالة لا يعير من فيه أي اهتمام ولا يسلم على أحد من أعضائه"
    فلذلك قام الإنجليز يبادلونه العداء ويطاردونه بعد أن علموا بنزوحه من الشارقة إلى أم القيوين وجلس ضيفا على الشيخ راشد بن أحمد المعلا فأرسلوا مركبا حربيا إليه وطلب قائد المركب تسليم الشيخ المرزوقي، فرفض شيخ أم القيوين وأصر على ذلك مما حدى بقائد المركب بقصف قلعة أم القيوين وأصابها بأضرار، فما كان من الشيخ المعلا إلى أمر بالرد بالمثل فجهزت مدافع القلعة الموجودة لديه من أيام العثمانيين فأصابت المركب بأضرار اضطرت قائد المركب إلى الرضوخ والانسحاب بعد إصلاح مركبه.

    وأما مؤلفات الشيخ فقد اشتهر للشيخ كتاب أسماه "أربح الفوائد في أرجح المقاصد" قام فيه بجمع مراسلاته مع بعض علماء عصره بالإضافة إلى مجموعة من القصائد في العقيدة والدفاع عنها كما استدل ببعض الكتب والمنظومات الشعرية للأئمة والعلماء، مثل كتاب عقيدة أهل السنة للإمام أحمد ، ونونية القحطاني. وقد قام الشيخ بطبعه في الهند عام 1330هـ.
    وقد اشتهر كتاب آخر بعنوان " المواعظ السنية في الخطب النجدية" وهو يحوي جمعا لبعض خطب أئمة الدعوة النجدية ، وقد طبعه المللك عبدالعزيز عام 1326هـ
    ونظرا لكثرة ترحال الشيخ وعدم استقرار في مكان واحد فقد سكن فترة في الشارقة ثم أم القيوين وانتهى به المقام في جزيرة الحمرا في رأس الخيمة بدولة الإمارات العربية المتحدة حيث توفي بها ودفن رحمه الله رحمة واسعة وجمعنا به وبنبينا ـ عليه أفضل الصلاة والتسليم ـ في جنت و نهر في مقعد صدق عند مليك مقتدر.
    علما بأن للشيخ إخوة هم عبدالله وأحمد و عبدالرحمن و عبد الرزاق وكان هذا الأخير معروفا ومشتهرا بأنه من شعراء قطر, وقد توفوا جميعا في قطر رحمهم الله, ولم يخلف الشيخ إلا ابنة واحدة اسمها فاطمة وقد تزوجت لكنها لم تعقب وتوفيت في رأس الخيمة في جزيرة الحمرا رحمها الله.
    وفي الختام هذا ما تيسر جمعه عن حياة هذا الإمام الجهبذ ناصر السنة في عصره وداحر البدعة ، ومع ما ذكرنا فإنا لم نوفه حقه ونسأل الله أن يجزيه عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء.

    تم الكلام وربنا محمود= وله المكارم والعلا والجود
    وإن رأيت عيبا فسد الخللا = جل من لا عيب فيه وخلا

    المصدر :بحث نشر في جريدة الشرق القطرية

  2. Untitled Document
  3. #2
    عضو اتحاد كتاب الساحل الصورة الرمزية وليد جابر آل بوخلف
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    الدولة : عرب الساحل
    المشاركات : 3,815

    افتراضي

    الله يرحمة و يغفر له


    تسلم اخوي غريب المرزوقي على اختيارك الموفق للشخصيه و الموضوع و النقل الطيب

    و شكرا للمعلومة

    تحياتي لك

    آه على ذيك الديار محلاها / يازين عربها ويا بخت من جاها
    ليتك تشوف اجبالها مع سماها / اطيور و ابرك حول مرعاها
    يمن قوم المناصير و نصاها / و ازبن على المالكي ونخاها
    وجعل عيني ما تبكي تميم واسلاها / أهل الكرم و الخير شرواها
    ويا خوي لا تنسى شهوانها / هاجري عينه للضيف يصخاها
    سافر وبكي على لنجه ونعى لها / بعد عزها جاها لعجمي و شانها
    ::::

  4. Untitled Document
  5. #3
    عضو في اتحاد كتاب الساحل و مجلس الادارة الصورة الرمزية خليل بوجيري
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 284

    افتراضي

    رائع

    عساك على القوة
    إن سـاءلوكِ فـقولي: لـم أبعْ قلمــــي
    ولـم أدنّـس بـسوق الزيف أفكاري
    وإن مـضيتُ.. فـقولي: لم يكن بَطَـــلاً
    وكان طفلي.. ومحبوبي.. وقيثاري

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (0 من الأعضاء و 2 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •