النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: جزيرة قيس (كيش) … بقلم الدكتور سلطان بن محمد القاسمي

    Untitled Document
  1. #1
    الاداره الصورة الرمزية بوصقر
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    المشاركات : 488

    Ss70013 جزيرة قيس (كيش) … بقلم الدكتور سلطان بن محمد القاسمي

    جزيرة قيس (كيش) … بقلم الدكتور سلطان بن محمد القاسمي



    من ضمن ما قرأت عن تاريخ الخليج في الأزمان الغابرة كتاب “تاريخ وصّاف” (تجربة الأمصار وتزجية الأعصار) لمؤلفه: شهاب الدين عبدالله بن فضل الشيرازي (وصّاف الحضرة) بين سنتي 663-698 هـ ،فقد كتب عن جزيرة “قيس” أو “كيش” ما يلي:

    “جزيرة قيس (كيش) تعتبر اليوم إحدى جزر فارس الكبيرة يردها التجار من بلاد الهند والسّند والصّين وتركستان ومصر والشّام والقيروان ليعرضوا بضاعتهم فيها .

    كانت هذه الجزيرة في سالف الأيام قطعة أرض متروكة خالية من السّكان، وخالية من العمران .

    وقد انتبه إليها الملك تورانشاه عماد الدولة بن قاورد بن جغري بيك الذي كان يسيطر على مملكة كرمان،وجعل منها محطة انطلاق بحرية ساحلية حيث كانت شبه جزيرة سيراف قبلها أكبر محطة ساحلية،في أوائل عهد آل بويه، ومدينة كبيرة وعامرة ومحطاً لمجاميع كثيرة من العلماء والباحثين والتجار .

    وكان من جملة علماء المدينة السيرافي شارح كتاب سيبويه، ومن الفضلاء المتأخرين مولانا صفي الدين أبو الخير مسعود، رحمهما الله تعالى .

    كانت الكثافة السّكانية في المدينة شديدة وبالحد الذي كانت أغلب العمارات فيها مؤلفة من ثلاثة أو أربعة طوابق .

    وكان السلطان معظم أبو شجاع عضد الدولة فناخسرو شهنشاه ينزل الجزيرة أحياناً، فينصب فيها خيمة ويقيم فيها حظيرة للدواب .

    كان يعيش في مدينة سيراف يومذاك بحار فقير وقانع يسمى قيصر خلف بعد وفاته، ثلاثة أولاد، كان اسم أكبرهم “قيس”، وكان قيس هذا شاباً مسرفاً، قام إخوته بإتلاف ما استورثوه عن أبيهم في مدة قصيرة، واتخذوا مجموعة من الأوباش والمنحطين جلساء وقرناء لهم، ليصيروا بعد مدة في عداد قراصنة البحر .

    لم تستقم معيشة قيس بعد وفاة والده، فاضطر إلى مغادرة سيراف .

    حاول اقتناء وسائل الصّيد ليعتاش، وانتقل مع إخوته إلى جزيرة أخرى لتسمى فيما بعد باسمه . وترك منزل أبيه في شبه جزيرة سيراف لأمه . . وهناك في الجزيرة الجديدة بنوا مع أصدقائهم عدة مظلات ليحتموا بها نهاراً من وهج الشمس ويأوون إليها ليلاً ليستريحوا فيها من عناء العمل أثناء النهار . لقد اعتمدوا الصيد حرفة لمعاشتهم .

    مضت الأيام على هذا المنوال، وكانت العادة يومذاك أن يأخذ البحارة الذين يبحرون بقصد السفر وهدف سلامة وصولهم مصحوبين بدعاء البؤساء من ذوي الفاقة يأخذون بعض السلع والبضائع من الناس ليبيعوها هناك ويدفعوا ثمنها إليهم عند رجوعهم .

    ذهب بحار السفينة إلى أم أولاد قيصر وطلب منها إعطاءه ما تريد بيعه في سفره، فقالت العجوز إنها لا تملك شيئاً سوى قطتها . فأجابها البحار أنه سيأخذ القطة إلى السفينة معه لتدفع عنهم أذى الحشرات والحيوانات الضارة . . وبعد عدة أيام من إبحار السفينة، رست عند سواحل الهند، وأخرج البحار بضائعه وذهب بها، ليعرضها على ملاك البلاد .

    وحينما دخل قصر الملك وجده غاية في الجمال والرّوعة . وعندما عرض بضاعته على الملك، رغب فيها وطار بها فرحاً .

    رأى التاجر البحار أن الملك وحضّاره قد وضعوا شعر رؤوسهم ولحاهم داخل أسطوانات دقيقة مصاغة من الذهب، ثم التفت إلى زوايا المكان فوجد فيها أعداداً من الفئران . وعندما نصبت مائدة الطعام هجمت عليها هذه الفئران . ووجد رجالاً عديدين مدججين بالهراوات يقفون من وراء الجالسين، مهمتهم طرد الفئران . . عندها فكر التاجر في نفسه قليلاً وتصور ثراء المرأة العجوز .

    وطلب في اليوم الثاني مقابلة الملك، واصطحب معه القطة التي وضعها في قفص خاص . وعند دخوله على الملك، وضع القفص تحت كرسيه، وأبقى باب القفص مفتوحاً لتخرج منه القطة . وحينما وجدت القطة نفسها وسط جموع الفئران هجمت عليها لتقتلها .

    في البدء لم تخف الفئران من القطة، ولكنها وبعد أن رأت صولتها وفعلتها لاذت بالفرار والتجأت إلى جحورها . ولكن القطة لاحقتها متابعة حتى جحورها .

    فرح الملك لما رآه، وتساءل: من أي الحيوانات هذه، وفي أي أرض تقيم؟

    أجابه التاجر على الفور، بعد أن انحنى للملك احتراماً، أن هذا الحيوان عدو لدود للفأر يسمى بالعربية سنور- أعطتني إياها أثناء سفري هذا عجوز لتنال به فائدة مالية قليلة .

    قبل الملك تلك الهدية النادرة،وأصدر أوامره بإعفاء التاجر من رسوم الدخول والخروج، وإعفاء بضائعه من أية ضرائب أخرى، ومنحه جوائز كثيرة وكساه بملابس ثمينة .

    وبعد أن باع التاجر بضائعه،واشترى مكانها بضائع أخرى، ذهب إلى الملك يستجيزه الرجوع، وهناك استأذن الملك في أن يعطي العجوز صاحبة القطة ثمن القطة من جوائزه الخاصة التي حصل عليها منه، أو أن الملك سيرعاها بكرم خاص . أمر الملك التاجر بالذهاب إلى ساحل البحر ليتسلم هناك جائزة العجوز التي أعدها لها . ذهب التاجر إلى ساحل البحر ليجد بانتظاره أحد حجاب الملك ليسلمه سفينة محملة بالنفائس، على متنها عدد من الخدم والخادمات مشغولون بواجباتهم .

    وفور وصول التاجر إلى شبه جزيرة سيراف، أخبر المرأة العجوز بالخبر، ولكن المرأة التي اعتقدت بأن ما قاله التاجر مجرد مزحة ثقيلة استاءت كثيراً، واعتبرت ذلك أمراً مجانباً للمروءة .

    غير أن التاجر ذهب بها إلى ساحل شبه الجزيرة، وسلمها السفينة . فأرسلت العجوز تستدعي أولادها من الجزيرة الأخرى . جاء الأولاد مسرعين ليتصرفوا بالأموال . وهكذا نال أولاد قيصر عن طريق القطة ما كانوا يريدون، وانتقلوا بأمهم إلى تلك الجزيرة، لذلك فقد نسبت الجزيرة إلى قيس .

    تناقل العرب من سكان الساحل الفارسي تلك الرواية وتوارثوها جيلاً عن جيل، مطلقين اسم “قيس” على تلك الجزيرة . أما الإيرانيون فيطلقون اسم “كيش” عليها .

    ذكر اسم “كيش” المطلق على تلك الجزيرة في كتاب حول الهند “Indica” لأريان “Arrian” والذي كتبه سنة مئة بعد الميلاد، فقد جاء اسم الجزيرة كاشيا “Cataea” .

    وكلمة “كيش” باللغة التركية تعني “ الشكل المخروطي”، وبالنظر إلى شكل الجزيرة البارز عن سطح الماء تشاهد وكأنها “شكل مخروطي” .

    هنا يتساءل المرء:

    ما الذي جاء باللغة التركية إلى الخليج؟

    عندما احتل الفرثيون وهم أقوام من السقيت (جنوب روسيا) فارس سنة مائتين وخمسين قبل الميلاد وامتدت إلى مئتين وأربع وعشرين ميلادية، حكموا المنطقة من السند إلى الفرات، ولغتهم التركية، ويلاحظ كذلك، أنه عندما كتب أريان كتابه “حول الهند” سنة مائة من الميلاد كان حكم الفرثيين لا يزال قائماً .



    المصدر: الخليج

    http://uaelocalnews.wordpress.com/20...-%D9%85%D8%AD/
    ويل لامة عاقلها ابكم وقويها اعمى

  2. Untitled Document
  3. #2
    عضو اتحاد كتاب الساحل الصورة الرمزية وليد جابر آل بوخلف
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    الدولة : عرب الساحل
    المشاركات : 3,804

    افتراضي

    شكرا للمعلومة التاريخية استاذنا بوصقر و الشكر كل الشكر للشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي على دعمه للثقافه و التاريخ



    .
    .

    آه على ذيك الديار محلاها / يازين عربها ويا بخت من جاها
    ليتك تشوف اجبالها مع سماها / اطيور و ابرك حول مرعاها
    يمن قوم المناصير و نصاها / و ازبن على المالكي ونخاها
    وجعل عيني ما تبكي تميم واسلاها / أهل الكرم و الخير شرواها
    ويا خوي لا تنسى شهوانها / هاجري عينه للضيف يصخاها
    سافر وبكي على لنجه ونعى لها / بعد عزها جاها لعجمي و شانها
    ::::

    ماذا لو لم يغفر لنا التاريخ صمتنا ؟!

  4. Untitled Document
  5. #3
    باحث تاريخي
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    المشاركات : 226

    افتراضي

    عندي ملاحظه بسيطه لماذا الدكتور الشيخ سلطان بن محمد القاسمي دائما يخالف المعروف
    أنا لأ أنقص من علمه وقدراته العلميه لأكن المشهور عندنا أن جزيرة قيس نسبه لقبيله عربيه تدعى بنو عبد قيس
    وهذي الحكايه عن الفئران والطعام والسنور قد مرت بخيالي وأنا في طفولتي في رسوم المتحركه حكايا العالميه
    أتمنى أن يتم توثيق المناطق وقبائلها واصولها ومراتعها بالشكل المناسب
    وليس الاستناد على حكايا وقصص خياليه ولك كل الاحترام ياسيدي سلطان بن محمد القاسمي
    بس من واجبنا أن نصحصح مسار التاريخ حتى لو أنحرف قليلا
    ياريت لو يتطرق أحد الكتاب في عصرنا عن جزيرة لارك



    تابع من الدقيقه 6 التي تروي قصة السنور والفئران




    واصطحب معه القطة التي وضعها في قفص خاص . وعند دخوله على الملك، وضع القفص تحت كرسيه، وأبقى باب القفص مفتوحاً لتخرج منه القطة . وحينما وجدت القطة نفسها وسط جموع الفئران هجمت عليها لتقتلها .

    في البدء لم تخف الفئران من القطة، ولكنها وبعد أن رأت صولتها وفعلتها لاذت بالفرار والتجأت إلى جحورها . ولكن القطة لاحقتها متابعة حتى جحورها

  6. Untitled Document
  7. #4
    باحث تاريخي
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    المشاركات : 226

    افتراضي

    وأضيف أيضا توضيح بسيط سبب تهويد وتصفية أسماء الجزر العربيه

    أما بخصوص تسمية جزيرة قيس الى مسمى كيش حالياّ
    لايحتاج الى الرجوع الى المصادر القديمه لأنه معروف السبب فالعجم لايتقنون نطق أسم قيس
    أو بالاحرى العجم الفرس قد طمسو الاسماء العربيه على الساحل الشرقي في القرى والمدن وحتى أسماء القبائل هناك
    طمسها الفرس المحتل فهم يمارسون على العرب ممارسة التهويد كما تفعل اسرائيل في القدس تحاول تهويدهم وتبديل أسماء قراهم ومناطقهم وأسمائهم العربيه فالعجم الفرس أبدلو من جزيرة جـسـم الى قشم
    وخصوصا منطقة الاهواز كل القرى والمدن التي فيها قد ابدلوها لما يعجب هواهم وأفكارهم التهويديه المنحطه
    فكانت جزيرة جسم وقيس من ضمن مخططاتهم الصفويه لطمس هوية العرب وأنتزاع عروبتهم وأنتزاع أسماء قبائلهم العربيه
    حتى يكونو فرسا أو بلا هويه أو بلا نطق بالعربيه لأكن العرب هناك لازالو يقامون المد الصفوي بكل الطرق والشرفاء منهم كثير من أحتفظ بألقابهم ومسميات قراهم وعروبتهم ولاباسهم وزيهم العربي
    ولاتوجد معاني أخرى لمسميات جزر عربيه أسمتها الفرس الصفويين ولاوجود للترك ربما نفوذ في المنطقه
    لأكن المنطقه تحكم وتدار عن طريق شيوخ قبائل يسيرون على نهج الاعراف السائده العشائريه والقبليه
    والترك بسط نفوذه في المنطقه على السفن والتجاره وليس على مشايخ العرب في حوض الخليج
    كما بسطت الهولند والبريطان والبرتقال نفوذها ولم تكون تحكمهم بالاعراف السائده

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •